الدير اليوم

انتدب قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الكرازة المرقسية نيافة الحبر الجليل الأنبا غبريال أسقف بنى سويف وتوابعها ليكون مشرفا على دير السيدة العذراء بالمحرق وقرى رزقة الدير، لحين سيامة أسقف ورئيس للدير، ونيافة الأنبا غبريال هو أحد الرهبان الذين تخرجوا من الدير، ونيافته حاصل على بكالوريوس الهندسة عام 1987م، والتحق بالدير في 29 يوليو عام 1990م، وسيم راهبا باسم الراهب رويس المحرقي في 17 يناير عام 1992م بيد المتنيح الأنبا ساويرس أسقف ورئيس الدير، وسيم أسقفا عاماً في 15 يونيو عام 1997م بيد مثلث الرحمات البابا الأنبا شنوده الثالث.

وبدأ خدمته مساعداً للمتنيح الأنيا أثناسيوس مطران بنى سويف والبهنسا في 27 يوليو عام 1997م بجانب خدمته بسكرتارية المتنيح البابا شنوده الثالث،

 وبعد نياحة الأنبا أثناسيوس قسمت إيبارشية بني سويف والبهنسا إلى خمس إيبارشيات، وسيم نيافته أسقفاً على بنى سويف وتوابعها في 3 يونيو عام 2001م، وجُلس على كرسيه عشية يوم الأحد 29 يوليو 2001م، فليعطيه الله حكمة سليمان وعمر متوشالح. وينعم عليه بالسلامة والعافية بشفاعة والدة الإله العذراء القديسة مريم وأن ينعم الرب لنا بغفران خطايانا وخلاص نفوسنا آمين.