لقاء مجمع رهبان دير السيدة العذراء بالمحرق مع قداسة البابا تواضروس الثاني

 

في لقاء اتسم بالمحبة والابوة اجتمع ما يزيد عن 90 راهباً من اباء مجمع رهبان دير السيدة العذراء بالمحرق مع قداسة البابا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الكرازة المرقسية بالمقر البابوي بدير القديس العظيم الأنبا بيشوى بوادي النطرون وذلك في صباح يوم الأربعاء 27 سبتمبر 2017م.حضر اللقاء نيافة الأنبا غبريال أسقف بني سويف والبهنسا والمشرف الحالي على الدير، ونيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس، وحضر أيضا من الأباء الأساقفة أبناء الدير: نيافة الأنبا اسطفانوس أسقف ببا والفشن، ونيافة الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح، ونيافة الأنبا كاراس الأسقف العام للمحلة الكبرى، ونيافة الأنبا بقطر أسقف الوادي الجديد والواحات. حيث ناقش قداسته مع مجمع الأباء موضوع اختيار أسقف ورئيس جديد للدير خلفاً لمثلث الرحمات نيافة الأنبا ساويرس الذي تنيح في 21 يوليو 2017م بعد معاناة شديدة مع المرض.

بدأ اللقاء بالصلاة وطلب ارشاد الروح القدس. ثم بدأ نيافة الأنبا غبريال بشكر قداسة البابا على اهتمام ومحبة قداسته. وألقى بعدها قداسة البابا كلمة موجزة عن أهمية ومكانة دير المحرق، وفي نهاية الكلمة أوضح قداسته طريقة إنتخاب واختيار الأسقف الجديد للدير. واجريت بعدها الانتخابات بين جميع الأباء الرهبان بدون استثناء على مرحلتين في جو تسوده المحبة والدقة والشفافية والأمانة. ثم شكلت لجنة لفرز الأصوات من نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس، ونيافة الأنبا غبريال أسقف بنى سويف والبهنسا والمشرف على الدير، والراهب القمص باخوميوس المحرقي (أقدم الرهبان الحاضرين رهبنة)، والقس انجيلوس اسحق سكرتير قداسة البابا. وكانت نتيجة الفرز هي اختيار ثلاثة من الأباء الرهبان، على أن يعقد قداسة البابا لقاءات معهم لاختيار الأسقف القادم لأسقفية دير المحرق والقرى التابعة له.

ضارعين إلى السيد المسيح بشفاعة والدة الإله القديسة العذراء مريم وناظر الإله مار مرقس الرسول أن ينعم لنا الرب براعياً صالحاً يرعى ديرنا العامر وشعب الإيبارشية بالطهارة والعدل. ولإلهنا المجد الدائم إلى الأبد آمين.


لدخول للموقع - Enter Here